افلام و مسلسلات

تعرف على1# تشارلى تشابلن الصعلوك ببدلته الضيقة (الجزء الأول)


المتشرد، الرفيق الصغير …

أول ما يتم ذكر السينما الصامتة فإن أول صورة تيجى فى مخيلة أى شخص، هى شكل تشارلى تشابلن الصعلوك ببدلته الضيقة و بنطلونه الواسع و حذاءه الكبير.

قدر تشارلى منذ بداية مشواره الفنى لحد 40 سنة بعد وفاته إنه يكون من أعظم الفنانين المتكاملين فى التاريخ إن لم يكن اعظمهم فعلا … وهنتكلم فى الجزء الأول من سيرته الذاتية عن بداياته الفنية والمفارقات فى حياته لحد بداية عصره الذهبى من عام 1917 .. وعشان كده لازم نرجع بالزمن 105 سنوات.

فى ديسمبر 1912 كان فيه مسرحية موسيقية موجودة فى نيويورك وكان مسئول عنها “فريد كارنو” أحد أكبر المروجين للكوميديا وقتها، وعلى مدار 6 سنين كان تشابلن مرافقه دائماً، و قرر تشابلن إنه يعمل دور مميز بانه يدخل المسرح وسط الجمهور كأنه واحد منهم وهو سكران علشان يخطف الأضواء بحركاته، و كان ده اللى حصل بالفعل.

و فى مايو 1913، “ماك سينيت” المنتج ملك الكوميديا زى ما كان مشهور وقتها قدم عرض كبير لتشارلى وهو 175 دولار فى الاسبوع وكان ثلاثة أضعاف اللى كان بيكسبه مع كارنو فوافق فوراً.

 

وصل تشارلى لهوليوود، وعلى حسب حكاياته انه راح كذا يوم وكان بيرجع تانى قبل مايدخل ستوديو “كيستون” من الخوف، ولكنه بدأ العمل فعلاً.

ماك سينيت
ماك سينيت

و أول دور قدمه كان سنة 1914 لما قام بدور صحفى ماكر فى فيلم Making A living لكنه ماقدرش يقنع سينيت بالدور، فوضعه تحت اختبار …. طلب ماك من تشارلى إنه يرتجل زى من خياله ويدخل به موقع التصوير ومكانش عارف يتصرف ازاى، فاختار ملابس من مقاسات مختلفة و أضاف شارب علشان يبان سنه أكبر،

Making a Living
Making a Living

بالبدلة الضيقة والبنطلون الواسع والقبعة والعصا وأهم شئ المشية الغريبة الشهيرة اللى اختارهم من غير قصد تقريباً دخل المشهد كشخصية ثانوية لكنه خطف الأنظار، ومع وجود عبقرية تشابلن و شغف وحماس سينيت كانت شخصية المتشرد على وشك البداية.

طلب سينيت من تشارلى إنه يأدى دور المتشرد مرة ثانية، كان فيه حدث مهم فى مدينة فينيسيا فى كاليفورنيا عبارة عن سباق لسيارات الأطفال، فدخل تشارلى طريق السباق وقام بحركات ارتجالية لحد ما يطرده رجال الشرطة، وبالفعل السحر اشتغل واهتم الجمهور بالمتشرد ونسيوا الحدث الأساسى، وكان الجمهور ده هو من شهد ولادة تشابلن المتشرد.

طلبت “كيستون” من تشارلى إنه يقدم افلام أكثر بطولة المتشرد، وكان فى كل فيلم بيزيد من ضبط سلوك الشخصية.

ازاى قدر تشارلى انه يخلق الشخصية اللى تعدت كل المعايير؟

باختصار، بإنه رجع لماضيه اللى عاشه فى لندن.

 

اتولد “تشارلى سبينسر تشابلن – الابن” فى أبريل 1889 لأبوين فنانين لكنهم انفصلوا بعد شهور قليلة من ولادته، فعاش هو وأخوه “سيدنى” مع أمهم “هانا”، ولكن بالوقت بدأت هانا تفقد صوتها لحد تركها للغناء نهائياً وعاشوا الثلاثة فى فقر شديد جدا وباعوا اثاث بيتهم بالكامل.

ولما كان تشارلى فى سن 12 سنة رجع وجد أمه بتخبط على الجيران وبتوزع عليهم قطع فحم، الفنانة الجميلة الحكيمة فقدت عقلها، أخذها تشارلى للمصحة ورجع وحيد ينام فى الشوارع مع الحيوانات و يدور على كل وجبة ليه فى صناديق الزبالة لحد ما رجع سيدنى من وظيفة على إحدى السفن و انتشله من حاله.

 

ده طبعا أثر على تشابلن فى خلق شخصيته المتشردة و فى جميع أفلامه منذ بداية عصره الذهبى سنة 1917 لنهاية مسيرته الفنية سنة 1967 فى أفلامه اللى كان بيألفها ويمثلها وينتجها ويخرجها ويضع لها الموسيقى، فكان بيقدر يطلع كل مشاعره فى أفلامه المضحكة بجنون و الدرامية الحزينة.

 

و ده اللى هنتكلم عنه فى الجزء الثانى من حياة العبقرى المتشرد.


About the author

Seif Aldin